مبادرة دعم الأطفال (طفولتى حياتى )من اجل صمود الأطفال ضد فيروس كورونا

ملايين من الأطفال ليس لديهم القدرة على الوصول لإمكانية غسل الآيدى بالماء والصابون – والتى تعد واحدة من الطرق المؤثرة لمنع فيروس كورونا (المصدر اليونسييف ) . هناك حالات فى القرى كثيرة لمجتمعات فقيرة تحرص فى المقام الأول على توفير الطعام وتعتبر ما دون ذلك رفاهية مما يعرض كثير من أطفال لمخاطر التعرض لفيروس كورونا إضافة لعدم الوعى

الخط الأول للدفاع ضد فيروس كورونا (كوفيد 19 )هو غسيل الأيدى ، 40% من سكان العالم ليس لديهم القدرة وإمكانية غسيل الأيدى  من خلال الصابون والماء فى المنزل، ولكن ماذا لو ليس هناك صابون لغسيل الأيدى ؟ يستمر كوفيد -19فى الإنتشار  وبسرعة كبيرة وخاصة بين الفئات الأكثر ضعفا ، الأطفال حول العالم أكثير إحتياجا عما ذى قبل .(اليونسييف )

 مبادرة طفولتى حياتى تأتى ضمن حملة لنزرع أمل التى تتضمن عدة مبادرات

الهدف العام للمبادرة : قدرة وصول عدد 15,000طفل  إلى النظافة الشخصية والوعى بمخاطر فيروس كورونا فى المجتمعات الأكثر فقرا وإحتياجا

الأنشطة :توعية عدد 15000طفل تقديم هدية لعدد 15,000 ألف طفل تحتوى على  : الصابون – ومستلزمات نظافة لكل طفل .تقديم هدايا للأطفال للتخفيف عنهم حلوى وألعاب ترفيهية وتعليمية

admin